في 25 يوليو 1978 تمت ولادة لويس براون
وهي أول طفلة بالعالم تولد بطريقة طفل الأنبوب
ومنذ ذلك التاريخ حتى الآن ولد عشرات الآلاف من الأطفال
بالعالم بطريقة أطفال الأنابيب

وتتلخص عملية طفل الأنبوب وهي من أنجح الطرق لمعالجة العقم
بأعطاء الأم هرمونات طبيعية والتي تقوم بتحفيز مبايضها
لإفراز البويضات، ثم وعن طريق أبرة خلف المهبل يقوم الطبيب
بأخذ تلك البويضات ووضعها بالمختبر مع حيوانات منوية منتقاة من الأب
وذلك لمدة أسبوعين الى ثلاثة أسابيع
ثم يقوم الطبيب المعالج بأخذ جنينين ووضعهما داخل رحم الأم.

وفي مقابلة مع استشاري أطفال الأنابيب في "لندن وومن كلينك"
صرح بأن نسبة نجاح الحمل بطريقة طفل الأنبوب ونظرا للتقدم
السريع بتكنيك طفل الأنبوب قد تحسن من 10% كما في عام 1990
الى نسبة تتعدى ال 50% في عام 2008

حيث تعد هذه العيادة من أفضل 3 عيادات في بريطانيا متخصصة بطفل الأنبوب
وعادة تتكلف المحاولة الواحدة 2950 باوند ونسبة النجاح حاليا 55.7%

وعنوان الموقع الإلكتروني لعيادة London Women's Clinic:


هل تعتقد بأن لي مصلحة مع تلك العيادة؟؟

Posted by Aref Alabbasi الاثنين، 31 أغسطس، 2009

4 comments

  1. C'est La Vie Says:
  2. دكتورنا انا سمعت معلومة ابيك تأكدلي صحتها
    ان بحالة اطفال الانابيب يزيد احتمال الحمل بتوأم

     
  3. C'est La Vie
    طبعا لأنهم يضعون جنينين وممكن
    أن يستمر الحمل بكلاهما

     
  4. لا

     
  5. راعي تنكر
    مشكور على الثقة

     

Subscribe here