نكمل نصائحنا للمرضى برمضان وأركز اليوم على المصابين بأمراض القلب
وإرتفاع ضغط الدم.

صوم المرضى المصابين بأمراض في القلب مثل: قصور القلب، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض شرايين القلب، وأمراض الصمامات؛ يعتمد على درجة المرض وما إذا كان المريض يعاني من المرض بشكل حاد (طارئ) أو مزمن. وغالبًا يوصى المرضى المصابون بالحالات الحادة من هذه الأمراض بعدم الصوم في شهر رمضان إلى أن تستقر الحالة .


أما المرضى المصابين بأمراض في القلب مثل: قصور القلب، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض شرايين القلب، وأمراض الصمامات بشكل مزمن؛ فإنه يمكنهم الصيام وعليهم استشارة الطبيب المسلم الثقة المختص في أمراض القلب سواء في مسألة الصوم من عدمه أو في موضوع تغيير جرعات الأدوية .


لا يوجد ما يمنع مريض ارتفاع ضغط الدم من إتمام صيامه إذا كانت لا توجد مضاعفات أخرى . وعليه الاكثار من شرب السوائل عند الإفطار إذا كان لا يعاني من فشل في القلب، كما عليه تجنب الأكلات المالحة وعدم الإكثار من القهوة والشاي. وأما الأدوية فإن أغلب أدوية ارتفاع ضغط الدم تؤخذ مرة أو مرتين في اليوم ولهذا فلا مشقة من أخذها في رمضان وإذا كانت تؤخذ أكثر من ذلك فيستشار الطبيب لأجل تغيير الجرعة أو استبدال الدواء بآخر.

وسؤال طبيبك: هل يجب أن يكون هناك تخصص جديد بالطب يختص بالفتوى بالأمور الطبية؟

Posted by Dr Aref Alabbasi السبت، 29 أغسطس، 2009

Subscribe here